الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية:"المورد" المنصة الأولى للتعلم عن بعد

17/02/2021 عام | الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية

 86     0

لم يكن أحد يتوقع  جائحة كورونا أو أي أزمة أخرى مماثلة قبل حدوثها، والتي قلبت الموازين، واختلفت معها طرائق العمل وأدوات التعلم والتدريب، على مستوى العالم.


الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية كانت سباقة كعادتها المستمدة من ديناميكية دولة الإمارات، ومساعيها الحثيثة لاستشراف المستقبل،  وأتمتة الأنظمة والخدمات المقدمة لجمهور المتعاملين، لضمان استمرارية الأعمال وتقديم الخدمات وفق أعلى معايير الجودة والكفاءة.


فقبل الجائحة بأشهر وتحديداً أواخر العام 2019، أطلقت الهيئة بوابة التعلم الإلكتروني في الحكومة الاتحادية "المورد"، والتي تعد منصة ذكية تقدم التدريب الإلكتروني لأاكثر من 100 ألف موظف يعملون في الحكومة الاتحادية. وخلال فترة وجيزة نجحت المنصة في استقطاب أفضل رواد التدريب الإلكتروني، والجامعات والمؤسسات التعليمية، وبيوت الخبرة والشركات العالمية، وتقديم مئات الدورات والبرامج التدريبية النوعية.


وأظهرت الإحصاءات أن 82 ألف موظف في الحكومة الاتحادية استفادوا من بوابة "المورد"، منذ إطلاقها وحتى نهاية العام 2020، لتصبح بذلك المنصة الرسمية الأولى للتدريب والتعلم الإلكتروني على مستوى الحكومة الاتحادية، تنمي مهارات الموظفين السلوكية والتخصصية، وتقدم لهم برامج ودورات إلكترونية تراعي احتياجاتهم التدريبية، وتعزز قدراتهم، وتمكنهم من مواكبة متطلبات سوق العمل.                                                                                                                                                                                                                                                                              


وما يعكس حجم النجاح الذي حققته منصة "المورد" إجمالي عدد الساعات التدريبية المطروحة ضمنها حيث بلغ  حوالي 105 آلاف ساعة تدريبية، كما صدر عبرها 42 ألف شهادة مشاركة إلكترونية، وتجاوز عدد الورش والدورات التدريبية المتاحة على البوابة حاجز الـ 750 دورة تدريبية تخصصية وعامة، في مختلف المجالات، يمكن للوزارات والجهات الاتحادية تنسيب موظفيها للاستفادة منها، كل حسب اختصاصه.


وتعد بوابة التعلم الإلكتروني في الحكومة الاتحادية منصة تدريب ذكية متطورة، تخدم موظفي الحكومة الاتحادية، وتنمي مهاراتهم السلوكية والتخصصية، وتقدم لهم برامج ودورات تدريبية إلكترونية عامة وتخصصية، مجانية وأخرى بأسعار تفضيلية، تراعي احتياجاتهم، وتعزز قدراتهم، وتمكنهم من مواكبة متطلبات سوق العمل، في ظل الثورة الصناعية الرابعة.



 

 

مريم الزرعوني

مدير إدارة تخطيط الموارد البشرية

الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية

تعليقاتكم

لا يوجد تعليقات حالياً.


(success)