عام الاستعداد للخمسين.. وصنع مستقبل الإمارات

16/03/2020 عام | سعادة إبراهيم عبيد الزعابي

 97     0

دولة الإمارات العربية المتحدة وحكومتها الرشيدة تنتهج في كل عام نهجاً يقوّم بناءها ويدعم مسيرتها، وفي كل عام، وبمثل هذا التوقيت تأتي قيادتنا لترسم خريطة طريق لعامنا المقبل بنهج مستدام يدفع المجتمع نحو التطوير والتفكير بمستقبل دولتنا.


عام الاستعداد للخمسين سيكون منعطفاً مهماً في مسيرة دولتنا، فالبعض قد يقول إنه لا يوجد جديد لتقدم الإمارات، لتأتي رؤية قيادتنا لترد عليهم وتبشرهم أن دولتنا لا تكتفي ولا تقف عند أي حد، وكلما وصلنا إلى مراتب عليا كان هدفنا الأعلى والأعلى، ولن تتوقف مسيرتنا، ولن يتوقف عطاء الإمارات وما يمكنها أن تقدمه للبشرية، فمسيرتنا أساسها ثابت وفرعها في السماء عالياً.


تأتي قيادتنا بمسمى عامنا، لنكمل مسيرة أجدادنا، تأتي قيادتنا لتعلمنا دروساً في كيفية بناء الدول الناجحة، الدول العالمية، الدول التي تكتب في كل يوم قصة نجاح في مكان ما، الدولة التي تربي أبناءها، ليحملوا أهدافها ويعملوا جاهدين لتحقيق هذه الأهداف.


إن الإمارات ترسخ يوماً بعد الآخر مكانتها كنموذج تنموي واقتصادي فريد، ، وتركز على المضي قدماً في صناعة المستقبل والاستثمار فيه، لأن لديها مشروع نهضوي حضاري يستهدف تعظيم مكتسباتها التنموية والحضارية خلال الخمسين عاماً المقبلة، ولهذا فإنها تمثل دوماً بقعة الضوء المشرقة في عالمنا العربي، وتقدم للآخرين منظومة متكاملة من النجاح في البناء والتطور والإنجاز والتميز، ويأتي بفضل القيادة الرشيدة تدرك مكانة الإمارات وتعمل على إعلاء شأنها بين الأمم في ظل بيت متوحد وشعب متماسك يجعل شعاره دائماً العمل على ريادة الإمارات وترسيخ تفوقها وتميزها على الصعيدين الإقليمي والدولي.

تعليقاتكم

لا يوجد تعليقات حالياً.


(success)