تأهيل الأم ارتقاء للأمم

29/03/2021 عام | سعادة محمد سعيد النيادي

 38     0

الاهتمام بالأسرة وإحاطتها بسياج الأمان والمحافظة على ديمومتها واستقرارها هدف نبيل يحتم علينا جميعا المساهمة فيه، خاصة في ظل الطفرة التكنولوجية الهائلة وانتشار وسائل التقنية الحديثة التي أصبحت في متناول أيدي الجميع صغارا وكبارا مما يفرض علينا تحديات ماثلة لها تأثيرها الإيجابي والسلبي على الأسرة والمجتمع ، ولأن الأم هي الركن الرئيس في الأسرة تقوم بالتربية وتزرع القيم الأصيلة في نفوس أبنائها ، لابد من تزويدها بكل الوسائل التي تمكنها من التعامل مع هذه المتغيرات العصرية لضمان إشرافها على كل أفراد أسرتها باقتدار وحمايتهم من كل المخاطر الصحية والفكرية الهدامة والمحافظة على سعادتهم ومستقبلهم ليؤدوا رسالتهم في الحياة كاملة في الارتقاء بمجتمعهم ووطنهم.


تعليقاتكم

لا يوجد تعليقات حالياً.


(success)