إطلاق حملة التوعية المرورية الموحدة الأولى لعام 2020

27/01/2020 العدل والسلامة والقانون | اللواء المستشار محمد سيف الزفين رئيس مجلس المرور الاتحادي

 887     4

إن الحملة تأتي ضمن سلسلة من الحملات الرئيسة لوزارة الداخلية هذا العام على مستوى الدولة، بهدف الحفاظ على أمن وسلامة مستخدمي الطّريق، وانطلاقاً من توجيهات القيادة الشرطية؛ لبلوغ أعلى مستويات السلامة المرورية للجميع، وتعزيز السلامة المرورية والحد من الحوادث المرورية وحالات الدهس.

 

وعبور المشاة من الأماكن غير المخصصة للعبور يترتب عليه غرامة مالية قدرها 400 درهم، ومخالفة عدم إعطاء الأولوية لعبور المشاة من الأماكن المخصصة لهم، يترتب عليها غرامة مالية قدرها 500 درهم و6 نقاط مرورية، كما أن هناك حاجة لمزيد من التوعية والإرشاد لمستخدمي الطريق، ومن هذا المنطلق لا بد من خلق نوع من الوعي لدى سائقي المركبات بأهمية المحافظة على سلامة المشاة والتزامهم بقواعد السير والمرور وذلك ضماناً وحفاظاً على سلامتهم وان لا يعرضوا المشاة للخطر والتوقف عند اللزوم وذلك لتجنب إزعاج أو إصابة أي مستخدم للطريق ، وإعطاء الأولوية لعبور المشاة بالإضافة إلى ضرورة التزام المشاة بالعبور من الأماكن المخصصة لهم.

 

وتشير الإحصائيات الصادرة عن الإدارة العامة للتنسيق المروري بوزارة الداخلية إلى وقوع 275 حادث دهس، نتج عنها وفاة 26 شخصاً، وإصابة 285 شخصاً بإصابات تراوحت ما بين البسيطة والمتوسطة والبليغة في الفترة من الأول من يناير حتى 31 مارس من عام 2019.

 

ونؤكد على أهمية خلق نوع من الوعي لدى سائقي المركبات وضرورة المحافظة على سلامة المشاة، والتزامهم بأنظمة وقواعد السير والمرور حفاظاً على سلامتهم، وحتى لا يعرضوا سلامة المشاة للخطر، والتوقف عند اللزوم  لتجنب إصابة أي مستخدم للطريق، وإعطاء الأولوية لعبور المشاة، خاصة عند أماكن نزول وصعود الطلاب أمام المدارس، وكذلك التزام المشاة بالعبور من الأماكن المخصصة لهم، بالإضافة الى ضرورة التعاون والتنسيق مع الجهات المعنية لتوفير أماكن لعبور المشاة سواء بالممرات، أو إقامة الجسور، ووضع خطة إستراتيجية للمرات والجسور خلال الأعوام القادمة، لدعم إستراتيجية وزارة الداخلية للحد من الحوادث المرورية، من خلال المواقع الخطرة التي يكثر بها وقوع حوادث المشاة.

 

وينفذ مجلس المرور الاتحادي بوزارة الداخلية هذه الحملة بالتعاون والتنسيق مع إدارات المرور والدوريات بالدولة، والجهات الأخرى المعنية بالسلامة المرورية في القطاعين العام والخاص، والتي تدعم هذه المبادرات لإيجاد أجواء وبيئات آمنة، وطرق خالية من الحوادث، مؤكداً الحاجة لدعم الجهود الإعلامية المبذولة من قبل كافة الجهات المعنية، وإبراز دور وزارة الداخلية والمؤسسات الأخرى ذات العلاقة والمعنية بموضوع الحملة.

 

وتعنى الحملة التي أطلقتها وزارة الداخلية بكافة مستخدمي الطريق وخاصة المشاة، للحد من حوادث الدهس وتوعية المشاة بضرورة العبور الآمن من الأماكن المخصصة لهم حفاظاً على سلامتهم وتوعية مستخدمي الطريق بالقواعد الصحيحة لعبور الطريق واستخدام خطوط المشاة والمعابر والجسور المخصصة لهذا الغرض، والتأكد من خلو الطريق قبل العبور وتوعية قائدي المركبات للانتباه والتركيز أثناء القيادة واحترام خطوط عبور المشاة والالتزام بحدود السرعة المقررة داخل المدن، أو على الشوارع الخارجية حتى يمكنهم السيطرة على المركبة والانتباه لمفاجآت الطريق وتفادي حوادث الدهس.

 

وسيتم تناول موضوع الحملة " للمشاة حق في عبور الطريق " على مواقع الانترنت، والمواقع الحوارية مثل المنتديات كما سيتم توزيع ملصقات وكتيبات ونشرات خاصة بالحملة على العديد من المراكز العامة، ومحطات تعبئة الوقود، والأماكن التي يتواجد فيها الجمهور، وعقد حلقات نقاشية إعلامية يتم من خلالها استضافة عدد من المسؤولين للتواصل مع الجمهور بشأن الحملة، وما تتضمنها من قيم وثقافة مرورية.


تعليقاتكم

4 Comments

مجهول علق في 16/02/2020

Beautiful


مجهول علق في 16/02/2020

الله يحفظ الجميع


(success)