العمل التطوعي "غرس زايد الخير" .. متطلّب تخرّج

17/11/2019 التعليم | أحمد الملا - مدير إدارة الشؤون الطلابية

 141     0

العمل التطوعي "غرس زايد الخير" وهو  نهج وطني أصيل، بفضل رؤى وتوجهات القيادة الحكيمة، والذي أصبح ثقافة مجتمعية وسلوك أفراد بادروا بكل روح محبة للآخر للمشاركة والقيام بأي عمل أو نشاط تطوعي داخل أو خارج الدولة، وعندما انطلقت كليات التقنية العليا منذ العام 2017/2018 في اعتماد العمل التطوعي كمتطلب تخرج لجميع طلبتها، بحيث يكون الطالب عند تخرجه قد أنجز  "100" ساعة من التطوع والخدمة المجتمعية، فإن الكليات ارتكزت في هذا التوجه على أصالة ورسوخ هذا الارث الإنساني في الدولة، وعلى حب أبناء وبنات الإمارات لهذا للعطاء والخير.

 

نحو مليون و200 ألف ساعة عمل تطوعية نفذها الى اليوم طلبة كليات التقنية العليا، لتزداد أيادي العطاء والمشاركة والخدمة المجتمعية فترسم النجاح لمؤسسات وفعاليات وتمنح السعادة لأفراد وأسر محلياً وعالمياً، والحقيقة أن العمل التطوعي والخدمة المجتمعية لهما مردود على عدة نواحي تتعلق بالارتقاء بنفس الانسان واسعادها وكذلك خدمة الآخرين واسعادهم في حياتهم، ولكن تطبيق هذا النشاط كمتطلب استهدف أيضا بعداً آخر يتعلق بتفعيل العمل التطوعي كقيمة اقتصادية، فهذه المشاركة المجتمعية من قبل الشباب كما تعكس حضارة وتقدم ورقي المجتمعات حول العالم فإنها تدعم أيضاً اقتصاديات دول.

تعليقاتكم

لا يوجد تعليقات حالياً.


(success)