الإعداد للتوطين

17/11/2019 التعليم | الدكتور عبداللطيف الشامسي - مدير مجمع كليات التقنية العليا

 148     0

"ملف التوطين"، أولوية القيادة الحكيمة ومسؤوليتنا جميعاً، والتوطين هو "إعداد" و "توظيف"، ومسؤوليتنا في مؤسسات التعليم أن ندعم هذا الملف الوطني بالتركيز على "الإعداد" للطلبة وتمكينهم من أخذ مواقعهم بجدارة واحترافية في أي من قطاعات العمل الحكومية والخاصة، ولعب مختلف الأدوار القيادية والفنية.


نحن في كليات التقنية العليا نؤمن بمبدأ " الإعداد للتوطين"، وأنه دورنا الأساسي، وتماشياّ مع رؤى القيادة في استشراف المستقبل، أصبحنا نولي أهمية كبيرة للمهارات الى جانب الشهادة الأكاديمية، فمكنا آلاف الطلبة اليوم من الحصول على شهادات احترافية عالمية متخصصة وهم لا يزالون في مقاعد الدراسة، لنحقق وعدنا لهم بأن ندعم جاهزيتهم كخيار أول لسوق العمل.


وتطورت واتسعت الرؤية بتوجيهات القيادة الحكيمة، مع إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي-رعاه الله- النهج الجديد لكليات التقنية العليا والمتمثل في "خطة الجيل الرابع" والتي تخطت بركائزها استثمار الفرص الى صناعتها،  لتهدف الى تخريج شركات ورواد أعمال وتخريج القيادات الفنية المتخصصة وتوفير فرص تعليم للجميع.


هدفنا تخطي التوظيف الى ما بعد التوظيف، ونشجع طلبتنا اليوم على تغيير نظرتهم للقطاع الخاص ودخوله بمعرفة واحترافية، ولخلق هذه النظرة الايجابية نحو القطاع الخاص الذي يمثل شريك أساسي للتنمية وداعم للتوطين في ظل فرص التوظيف الكبيرة التي يضمها، عمدنا الى التوجه لجعل التدريب العملي للطلبة 100% في القطاع الخاص، ليخوضوا تجربة العمل في هذا القطاع، وليعرفوا كيف أن تحدياته ستمثل فرصاً لهم، وتجعل منهم أكثر خبرة ومهارة، بل وقدرة على بناء مشاريعهم الخاصة، لنحقق بذلك "إعداداً باحترافية"  و"ثقافة جديدة للعمل" دعما للتوطين.


تعليقاتكم

لا يوجد تعليقات حالياً.


(success)