علم الإمارات مصدر فخرنا واعتزازنا ورمز لتلاحمنا ووحدتنا

05/11/2019 عام | سعادة د. عبيد سيف الزعابي

 1314     0

بكل مشاعر العزة والكبرياء، نرفع اليوم راية الوطن عالية خفاقة.. نجدد الولاء لقيادتنا الحكيمة، ونعبر عن اعتزازنا بانتمائنا لوطننا الغالي، الذي أصبح أنموذجاً للوحدة  والتلاحم والنمو والتطور، وقدوة في بناء مستقبل يحمل الخير وينشر الرخاء، ومعْلماً حضارياً للريادة والتميز في كافة المجالات.

نجتمع اليوم جميعاً صغاراً وكباراً، مواطنين ومقيمين تحت رايةً واحدة، معبرين عن فرحتنا بالذكرى العظيمة، ذكرى تولي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، مقاليد الحكم في وطن الخير والسعادة. ندرك أن مبادرة رفع العلم هي رسالة إيجابية ذات معاني بليغة يشارك في توجيهها جميع أبناء الوطن تعزيزاً للحس الوطني وتلاحم الشعب مع قيادته والالتفاف حولها.

نحتفل معا بهذه المناسبة إعلاءً لقيمة الاتحاد والانتماء للوطن، وتجسيداً لمعاني الانتماء والتلاحم والبيت المتوحد التي يحملها كل من يعيش على هذه الأرض الطيبة. نرفع رؤوسنا عالياً ووطننا يحتفل بعام التسامح ومئوية زايد وينشر أهازيج الفرحة والسعادة، وعلمنا يرفرف بعزة وشموخ فوق كل محفل، عربياً واقليمياً وعالمياً، مجسداً رؤية وطموحات قيادتنا الرشيدة ووفاء شعب الإمارات والقيم النبيلة التي تربى ونشأ عليها مِن تسامح وتعايش وسلام.

يأتي الاحتفاء بمناسبة رفع العلم اليوم وقد بلغت دولة الإمارات شأواً عظيماً بين كافة الأمم، وسطرت دولتنا تحت رايته انجازات خالدة يشهد لها القاصي والداني. نحتفل بعلم الإمارات الذي حلق بالأمس القريب وارتفع إلى آفاق جديدة لم يبلغها من قبل، بعدما رفرف بألوانه الزاهية فوق محطة الفضاء الدولية، وحمله رواد الفضاء من أبناء الإمارات- في قلوبهم وأفئدتهم قبل أياديهم- إلى عنان السماء في مشهد شخصت له الأبصار واهتزت له القلوب والمشاعر.
نستلهم تحت راية العلم المآثر العظيمة لآبائنا المؤسسين، الذين قدموا الغالي والنفيس في سبيل ترسيخ مكانة الامارات وتحويلها الى واحة خضراء لا ينضب عطاؤها، نستلهم مآثر جنودنا البواسل الذين قدموا أرواحهم فداءً لتبقى راية الامارات شامخةً أبية، نستلهم عزيمة سواعد أبنائنا المخلصين في شتى ميادين العطاء والإنجاز، والذين يسعون جاهدين كل يوم لاستكمال مسيرة الازدهار و التألق.

وأخيراً، سوف تبقى راية العزة مرفوعة في سماوات المجد والعلا يستظل تحت ظلها جميع أبناء الوطن متكاتفين، في ذكرى يوم سيظل دائماً وأبداً بمثابة نقطة مضيئة محفورة في الذاكرة والروح ويومٍ من الأيام المجيدة والمشهودة في تاريخ دولة الإمارات.


تعليقاتكم

لا يوجد تعليقات حالياً.


(success)