وزارة الاقتصاد ... سعي حثيث نحو التحول الرقمي

16/11/2022 عام | وزارة الاقتصاد

 100     0

تواصل وزارة الاقتصاد مساعيها الدؤوبة نحو التحول الرقمي لخدماتها في إطار توسع نطاق التطوير والتغيير وحدوث تحولات غير مسبوقة في الاقتصاد وسوق العمل والقطاع الصناعي، إذ يمثل التحول الرقمي أحد أهم محفزات النمو في مختلف القطاعات. وترى وزارة الاقتصاد أن للتحول الرقمي فوائد عديدة ومتنوعة سواء للمتعاملين والجمهور أو المؤسسات الحكومية والشركات، منها أنه يوفر التكلفة والجهد بشكل كبير ويحسن الكفاءة التشغيلية وينظمها، كما يعمل على تحسين الجودة وتبسيط الإجراءات للحصول على الخدمات المقدمة للمستفيدين، بالإضافة إلى خلقه فرصاً لتقديم خدمات مبتكرة وإبداعية بعيداً عن الطرق التقليدية في تقديم الخدمات ومساعدته للمؤسسات الحكومية والشركات على التوسع والانتشار في نطاق أوسع والوصول إلى شريحة أكبر من العملاء والجمهور. وفي سياق المرحلة الأولى من مبادرة التحول الرقمي لخدماتها، أطلقت وزارة الاقتصاد خلال مشاركتها في معرض "جيتكس غلوبال 2022" الجيل الجديد من خدماتها المتقدمة الموجهة لفائدة الأفراد والشركات والمؤسسات لعاملة في مهنة مدققي الحسابات. وتعد منصة الخدمات الجديدة الخاصة بمدققي الحسابات واحدة من بين مجموعة المنصات والمبادرات والخدمات الرقمية المبتكرة التي استعرضتها الوزارة خلال مشاركتها في هذا الحدث، إذ توفر المنصة خيارات مرنة واستباقية للمتعاملين حيث بات بإمكانهم تتبع جميع مراحل طلباتهم المقدمة، أو التي تم إنشاؤها كمسودة والحصول على جميع البيانات الخاصة بهم من خلال شاشة عرض واحدة، كما تتيح إمكانية الحصول على جميع الإجراءات التي قاموا بها، وذلك بعد تحديث آلية تسجيل دخولهم لبوابة الخدمات من خلال استخدام خاصية الهوية الرقمية. كما تعمل وزارة الاقتصاد على تبني نماذج عمل مبتكرة ومستدامة وإطلاق المبادرات التي تدعم جهود الدولة نحو التحول الرقمي والارتقاء بمنظومة الخدمات الحكومية وتحسين جودة الحياة الرقمية لمختلف الشرائح المجتمعية، وبما ينسجم مع توجيهات القيادة الرشيدة. وفي هذا الإطار، أطلقت الوزارة منتدى المهارات الرقمية "الجيل المستقبلي"، أحدث مبادراتها الهادفة إلى تطوير قدرات الشباب في دولة الإمارات وتمكين وإعداد قادة المستقبل في قطاع التكنولوجيا، وذلك ضمن جهودها لتنفيذ خطط واستراتيجيات التنويع الاقتصادي، تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة، وبما ينسجم مع مستهدفات ومبادئ الخمسين ومحددات مئوية الإمارات 2071. ويستهدف المنتدى استقطاب أكثر من 5000 طالب وطالبة من الجامعات في الدولة لمساعدتهم على اكتساب المهارات المطلوبة لوظائف المستقبل وخصوصاً في مجال التكنولوجيا في ظل تزايد أهمية التكنولوجيا والاقتصاد الرقمي في المسارات المهنية لطلاب الإمارات الذين يسعون إلى شق طريقهم في هذا المجال وآفاقه المستقبلية. ويأتي إطلاق الوزارة لهذا المنتدى تماشياً مع التزام دولة الإمارات بالاستثمار على نطاق واسع في بناء جيل من قادة المستقبل في مجال التكنولوجيا المتقدمة، ومساعيها لمضاعفة حجم اقتصادها الوطني إلى 3 تريليونات درهم بحلول عام 2030، وتعزيز الاستثمارات الأجنبية المباشرة استعداداً للخمسين عاماً القادمة من النمو والازدهار، حيث ترى الوزارة أن تطوير مهارات الشباب في الدولة وتمكينهم بالقدرات اللازمة من أجل المستقبل يعد أولوية وطنية، وأنه يمكن من خلال هذا الحدث للمواهب في المؤسسات التعليمية الرائدة أن تسعى للحصول على التوجيه والإرشاد من الخبراء الذين يسهمون في رسم ملامح جديدة للعالم الذي نعيش فيه. -انتهى

تعليقاتكم

لا يوجد تعليقات حالياً.


(success)