حقوق الطفل في الإمارات مصانة ومرعية بالتشريعات والقوانين

27/04/2022 عام | سعادة محمد سعيد النيادي

 145     0

الأطفال هم بهجة الحاضر، وأمل الغد، ورجال المستقبل، وها نحن اليوم نحتفي بيوم الطفل الإماراتي، وهي مناسبة وطنية غالية، لها أثرها العاطفي، ووقعها المجتمعي، ورونقها الإنساني، وبعدها المستقبلي، فهي ترتبط بشريحة يتفانى الجميع في رعايتها، ويتسابق الكل إلى إحاطتها بكل مظاهر العطف والاهتمام.

وقد عززت دولتنا الغالية هذا المنحى بالتشريعات والقوانين التي تحمي الطفولة، وتضمن حقوقهم في كافة الجوانب المجتمعية والأسرية والصحية والتعليمية، بما يتماشى مع الأعراف والقوانين الدولية، ودعمته بالمبادرات التي تمكن الأطفال من إبراز قدراتهم، وإظهار مواهبهم، وإطلاق إبداعاتهم، فالشكر كل الشكر لقيادتنا الرشيدة التي وفرت ورعت ووجهت، وهنيئًا لكل الآباء والأمهات الذين غرسوا في أطفالهم حب العلم، وقيم الوطنية، وتحمل المسؤولية، وضحوا من أجل ذلك وبذلوا الغالي والنفيس ليكون أطفالهم ذخرًا للمستقبل، وفخرًا للوطن.

تعليقاتكم

لا يوجد تعليقات حالياً.


(success)