حقوق المؤمن عليه بحالات إنهاء الخدمة بسبب الوفاة أو العجز

16/11/2021 التوظيف وأنظمة العمل | عادل رمزي

 51     0

المعاش التقاعدي يستحق للمؤمن عليه عند انتهاء مدة خدمة بسبب الوفاة أو العجز الكلي أو عدم اللياقة الصحية للعمل بغض النظر عن العمر ومدة الاشتراك في الهيئة. بالنسبة للوفاة إذا كانت ناتجة عن إصابة عمل فيتم منح المستحقين المعاش بنسبة 100% من راتب حساب المعاش، إلى جانب تعويض قدره 75 ألف درهم يصرف لورثة المؤمن عليه وفق أحكام الشريعة الإسلامية. إذا أدت إصابة العمل إلى عجز كلي فيستحق المؤمن عليه المعاش أيضاً بنسبة 100% من راتب حساب المعاش، كما يمنح بجانب ذلك تعويضاً قدره 75 ألف درهم، أما إذا أدت الإصابة إلى عجز جزئي فيستحق تعويضاً يساوي نسبة العجز مضروباً في (75) ألف درهم. إذا انتهت خدمة المؤمن عليه بالوفاة أو العجز الكلي أو عدم اللياقة الصحية للعمل ولم يكن ذلك ناشئاً عن إصابة عمل يحتسب المعاش بطريقة مختلفة، فإذا كانت نهاية الخدمة بسبب العجز فإن معاش المؤمن عليه يحسب على أساس مدة (15) سنة، حتى لو قلت مدة خدمته عن ذلك، ويمنح المعاش بنسبة (60%)، مضافاً إليها ثلاث سنوات خدمة اعتبارية أو ما يكمل سن الـ (60) أيهما أقل في حالتي الوفاة والعجز الكلي. مثالاً على ذلك نفترض أن مؤمن عليه انتهت مدة خدمته بالعجز الكلي وكان لديه مدة خدمه (10) سنوات، وكان عمره عن نهاية الخدمة (40) عاماً في هذه الحالة ترفع مدة خدمته إلى (15) سنة، فيستحق معاشاً عنها بنسبة (60%) ثم يضاف لها ثلاث سنوات اعتبارية تمنحه زيادة بنسبة (6%) بواقع 2% زيادة عن كل سنة، ليكون إجمالي نسبة المعاش عند التقاعد (66%) من راتب حساب المعاش. أما في حالة الوفاة غبر الناتجة عن إصابة عمل فإن المعاش يحسب ويصرف للمستحقين على أساس مدة خدمة (15) سنة أو مدة الخدمة الفعلية إن كانت أكثر من ذلك، ويضاف لهذه المدة (3) سنوات اعتبارية أو ما يكمل سن الـ (60) أيهما أقل. ومثالاً على ذلك.. إذا انتهت خدمة مؤمن عليه بعد قضاء (16) سنة في الخدمة وكان عمره (58) سنة، فيحسب المعاش هنا بواقع (62%) عن مدة الخدمة الفعلية، ويضاف لذلك سنتين اعتباريتين تمنحه زيادة بواقع (4%) بحيث يكون إجمالي نسبة المعاش عند التقاعد (66%) من راتب حساب المعاش.

تعليقاتكم

لا يوجد تعليقات حالياً.


(success)