اختبار الإمارات القياسي... منظومة وطنية تقود أبناءنا نحو التميز والتنافسية العالمية

30/09/2021 التعليم | وزارة التربية والتعليم

 1138     11


 

نفخر في دولة الإمارات العربية المتحدة بأننا مستمرين في بناء منظومة مكتملة في مجالات التعليم من خلال إعداد أجيالنا الواعدة وفق أعلى معايير التأهيل والتمكين،حيث أطلقنا منذ ست سنوات منظومة اختبارات وطنية قياسية الكترونية تحت مسمى "اختبار الإمارات القياسي" EmSAT "  والتي تعد أول مشروع وطني للاختبارات المعيارية الإلكترونية المبنية وفق المعايير الوطنية لدولة الإمارات وجرى وضعها اعتمادا على مواصفات عالمية لقياس وتقييم أداء الطلبة في الدولة، وتطبق على عدد من المراحل الدراسية، وتهدف إلى ضمان حصول الطلبة على المعارف والعلوم والمهارات اللازمة للمشاركة الفعالة في المجتمع الاقتصادي المعرفي.

إن اختبار الامارات القياسي EmSAT يأتي استجابة لعملية التطوير الشاملة للتعليم في الدولة وبهدف إلى توفير معلومات دقيقة لصناع القرار والقيادات التعليمية عن كامل المنظومة التعليمية في الدولة لاتخاذ القرارات الضرورية لتحسين النظام فضلا عن أن تقنيات القياس التربوي الحديثة بما في ذلك الحاسب الآلي الذي يعمل بطريقة المواءمة والمحاكاة ستمكن من تقديم بيانات و معلومات مهمة في هذا المجال.

يشمل اختبار الامارات القياسي EmSAT ثلاث فئات رئيسية هي: اختبار تحديد المستوى (EmSAT Baseline)، والاختبارات التتابعية (EmSAT Advantage) وأيضاً اختبارات القبول الجامعي للصف الثاني عشر (EmSAT Achieve -Gr12) ، حيث ستعمل نتائج الاختبارات على ربط مدخلات ومخرجات مراحل التعليم الثلاث ببعضها البعض" الطفولة المبكرة.،التعليم العام، التعليم العالي" وبالتالي القدرة على سد الفجوات في المهارات التي يمتلكها الطلبة وتحقيق أفضل البرامج والممارسات التعليمية بشكل شمولي وتكاملي بين قطاعي التعليم العام والعالي. 

إن  أهمية الاختبار تكمن في كونه معيار قبول أساسي في الجامعات الحكومية وبعض الجامعات الخاصة بالدولة، من أجل اتخاذ القرارات المتعلقة بالقبول الجامعي وتحديد مستوى الطلبة على المستويين الإقليمي والعالمي. كما أنه شرط للبعثات والمنح الدراسية وأيضاً شرط القبول في الكليات العسكرية والخدمة الوطنية.

نحرص دائما على تقديم الأفضل لطلبتنا حيث تركنا الحرية  للطالب في اختيار المكان والتاريخ المناسب عند التقدم للاختبار، مع منحه فرصة للإعادة وتحسين النتيجة بعد  60 يوم من التقدم لآخر اختبار، كما وفرنا 260 مركزاً لاختبارات الامسات للصف الثاني عشر منتشرة في كافة إمارات الدولة وتعتزم الوزارة فتح 8 مراكز جديدة معتمدة تطبق المعايير الخاصة لأداء الاختبارات قريبا في مختلف أنحاء الدولة بهدف  زيادة السعة الاستيعابية وتوفير فرص متساوية للجميع  لضمان عدم تفويت فرصة التقدم للاختبار.

نحن واثقون بقدرات ومهارات طلبتنا ولن ندخر أي  جهد  في سبيل توفير كافة الإمكانيات لرفع مستواهم العلمي وتمكينهم وتطوير مهاراتهم بما يتناسب مع الطموحات المستقبلية للدولة في توفير منصة لأجيال متعلمة واعية تسعى دائما للتميز والتنافسية العالمية في إطار التوجهات نحو مجتمع اقتصاد المعرفة المستدام

 

بقلم الأستاذة حصه النعيمي

مدير إدارة تطبيق الاختبارات الدولية والوطنية بوزارة التربية والتعليم

 

تعليقاتكم

11 Comments

Anonymous علق في 06/10/2021

انا مع امتحان الانجلزي و العربي لكن بلنسبة لطالب صرله ثلاث سنين موقف و ما كمل جامعة و احين سجل و طلبو منه امسات رياضيات و فيزيا و مشكلتهم هايل الامتحانين ما محددين فيهم مواد اساسية و الطالب ما فينه يلحق على منهج الفيزيا و الرياضيات كامل هاذا ظلم في ناس على دفعتي سجلو و احين ياس يدرسو و قربو يخلصو ولا قدمو لا امسات ولا شي بس انجليزي و انا من دفعت 2018 يعني على ايامنا ما كان في اهتمام بل اصل بل امسات يعني في فئة مظلومة من هلشي او يحطو منهجية معينة بخصوص الرياضيات و الفيزيا حيث يتم التركيز عليها


Anonymous علق في 06/10/2021

great job from moe


(success)